TS2016 copy2

لمحة تاريخية

دورة تلراك الصيفية السنوية

هي دورة في كرة القدم يقيمها مركز شباب تلراك سنويا على ملعب تلراك بمشاركة عددا من فرق خمسة مراكز بالشرقية هي كفرصقر و أولادصقر والحسينية و فاقوس وابو كبير،وتقام في أواخر شهر يوليو وتستمر لنهاية أغسطس

عرب درويش وصل لنهائي الدورة عامين متتاليين الأولي عام 2013 و 2014 وخسرت فيهما لتحل وصيفة للموسمين.

أيضا حل كل من تلراك والقضاة في المباراة النهائية لعامين متتاليين هما 2011 و 2012 لكنهما تبادل صفتي حامل اللقب والوصيف في الموسمين.

وتفصيلاً..

في موسم 2011 حملت تلراك اللقب بعد تغلبها على القضاة بهدفين دون رد، ليتكرر المشهد ذاته في المباراة النهائية للموسم التالي 2012 بنفس النتيجة لكنها لصالح القضاة.

في موسم 2013 تصل عرب درويش للمباراة النهائية لتواجه ابو الشقوق لكن الأخير تفوز بالمباراة وتجمل اللقب لموسم واحد.

في موسم 2014 تصل ايضا عرب درويش للمباراة النهائية لتواجه بني حسن لتحصد الأخيرة اللقب بعد مباراة عصيبة انتهت بالتعادل ورجحت الضربات من نقطة الجزاء كفة بني حسن لتحصد اللقب.

وفي موسم 2015مضى فريق أبو عمران قدما نحو البطولة فأعتبر الحصان الأسود للدورة فبعد ان خسر مباراته الأولى من عرب درويش بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين استطاع غير مرة تعديل تأخرة بأكثر من هدف لتعادل ثم فوز بفضل خبرة لاعبية وخاصة حارسه المخضرم محمد سعدالله فقد فاز لاحقا في ثلاثة مباريات في مجموعته في الأدوار التمهيدية على أبو شرابية بهدفين لهدف ثم عاد من الخسارة بهدفين ليفوز على شيط الهوى بثلاثة أهداف لهدفين ثم على أبو الشقوق بخمسة أهداف مقابل أربعة، وفي الأدوار التمهيدية كان لحارسه سعدالله الدور الأكبر في تحقيق الفوز في ثلاثة مباريات أخرى أوصلته لحصد كأس البطولة فقد فاز على الصوفية في دور الثمانية بضربات الترجيح بنتيجة ستة أهداف مقابل خمسة بعد أن تعادل الفريقان بهدفين لكل منهما في مباراة مثيرة ولعبت بعض هذه الضربات تحت أضواء “الموتوسيكلات”، وفي دور نصف النهائي تغلب على فريق النوافعة بنصف الطريقة تقريبا بعد التعادل بهدفين خلال المباراة وتفوقه في ضربات الترجيح بخمسة أهداف مقابل أربعة، وفي المباراة النهائية تعادل من جديد مع فريق جزيرة النص فيما رجحت ضربات الترجيح كفة أبوعمران بنتيجة اربعة اهداف لهدفين ليحمل لقب دورة تلراك لعام 2015 كاس المرحوم سعيد زكريا لاشين برعاية العميد سامي الألفي.

وفي موسم 2016 حصد فريق الرفاعيين كأس البطولة رغم بدايته الفاترة بالتعادل سلبيا مع فريق اللبشة ثم فوز على فريق ابوشرابية باربعة اهداف لهدفين ثم بهزيمة من فريق العرين بهدف دون رد.

وتسببت زيادة التهديف في حلول فريق الرفاعيين قي المركز الثاني بالمجموعة الرابعة بعد أن تساوي معه فريق اللبشة في النقاط وفرق الاهداف ليلاقي فريق كفر حماد في دور الستة عشر ليعبره لدور الثمانية بالنتيجة الأشهر بمصر حيث اجتاحه بستة اهداف لهدف، ليلاقي فريق البلد المضيف فيجتازه في مباراة دراميتكية حيث استطاع تحويل تأخره بهدفين لهدف خلال الثلاث دقائق المحتسبة بدلا من الوقت الضائع الى فوز بثلاثة اهداف لهدفين.

وفي دور نصف النهائي استطاع الفريق تخطي فريق بني حسن بثلاثة اهداف لهدف ليلاقي فريق ابو الشقوق في المباراة النهائية التي شهدها لفيف من القيادات السياسية والتنفيذية والشعبية بمراكز شمال الشرقية كما شرفها النائب هرماس رضوان رئيس نادي بني عبيد والمرشح السابق لرئاسة اتحاد الكرة المصري.

واستطاع فريق الرفعيين في الدقائق الاخيرة من الفوز بهدفين لهدف في مباراة أقيم شوطها الثاني تحت الأضواء الكاشفة.

وفي نسخة 2017 من الدورة تمكن فريق الرفاعيين من تكرار لقب البطولة بعد تغلبه على نظيره بالمشاعلة في مباراة حماسية ومثيرة حضرها العديد من القيادات السياسية والتنفيذية بالمنطقة وعلى رأسهم النائب هرماس رضوان والنائب علاء غبن الغني والنائب صبري طنطاوي وعلق على أحداثها الاعلامي الكبير محمد السباعي مقدم البرامج بقناة dmc sports وانهى اللقاء بهدف وحيد لصالح الرفاعيين.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق