00156copy

أبو شرابية تفرط في فوزها الأول بأرض تلراك لصالح الصوفية

فرط فريق ابو شرابية في فوزه الأول بارض تلراك في لقائه بنظيره بالصوفية في مباراة كان الفريق أحوج ما يكون لحصد نقاطها ليضمن التأهل نسبيا لدور الستة عشر إلا أن منافسه الذي تأخر بهدفين في الشوط الأول تمكن بعد اكتمال صفوفه بثلاثة لاعبين شبان استطاعوا بمهارة وحماسة ملحوظة تعديل النتيجة خلال الشوط الثاني.

حل فريق الصوفية لأرض المباراة التي أدارها تحكيميا احمد حسين وعاونه منصور الجيلاني وأحمد صالح بتشكيل ضم كلا من أحمد ثابت وحسام عبدالمنعم وعماد عبدالمنعم وأحمد الطحان وتوفيق المنير ورامز أسامة ومحمد سمير وحل احتياطيا محمد عبادة وعبدالمجيد الصعيدي وأمير كحيلة وحمدي عبدالرحيم ويديرهم فنيا عبدالروؤف الطحان.

بينما حل فريق أبو شرابية بتشكيل ضم كل من احمد عبدالبديع وغيهاب ماهر وحسن محمود ومحمد عبدالجواد”عفرتو” وإسلام فتحي ومؤمن حسن وعبدالحميد طلعت وحل احتياطيا كلا من إسلام طلعت وأحمد متولي ومحمد الشحات ومصطفى الفيل وابراهيم حفني “كيمو” ويديرهم إسلام محمود.

بدأت المباراة التي تقاسم طرفاها شوطيها لعبا ونتيجة سريعة وحماسية وبدا فريق ابو شرابية أكثر تنظيما وخطورة داخل الملعب خاصة مع ارتفاع معدل الاعمار الواضح لفريق الصوفية وتمكن الفريق الأول من احراز الهدف الاول من بينية من الناحية اليسرى حولها مؤمن حافظ نجم الفريق لتسكن يمين المرمى، فيما تابع بالهدف الثاني سريعا من هجمة مرتدة سريعة من الناحية اليمنى ليسدد محمد عبدالجواد “عفرتو” إلى أقصى يسار المرمى.

لم تفلح محاولات فريق الصوفية في تقليل الفارق وحال حارس منافسهم ورعونة وبطئ لاعبيه دون احراز اية اهداف حتى نهاية هذا الشوط.

في الشوط الثاني دفع الطحان المدير الفني للصوفية بثلاث لاعبين من الشباب دفعة واحدة، ليتمكن من خلالهم من بث الروح من جديد في هجماته وخطورته امام المرمى، ويتمكن الفريق من ادراك هدفه الاول عن طريق اللاعب محمد عبادة من بينية لينفرد بالمرمى يضعها بسهولة الى يمين المرمى، فيما تمكن ذات الفريق من ادراك التعادل مع الدقائق الاخيرة من اللقاء بعد عدة من التسديدات امام المرمى يردها الحارس والدفاع لترتد في الاخير من القائم اليمن ليضعها عماد عبدالمنعم في يمين المرمى.

لم يفلح بعدها اي من الفريقين من هز الشباك حتى صافرة أحمد حسين الذي اشهر البطاقة الحمراء للاعب مصطفى الفيل من فريق أبو شرابية واشهر الكارت الأصفر لكل من محمد عبدالجواد ومؤمن فتحي وأحمد متولي من ذات الفريق، ورامز أسامة ومحمد سمير وعبدالمجيد الصعيدي من فريق الصوفية.

بهذه النتيجة يحصل فريق الصوفية على النقطة الأولى له بالدورة، بينما يحصل فريق أبوشرابية على النقطة الثانية له فيما لابديل أمام كل منهما من الفوز حين ملاقاة كفر الحديدي والنوافعة على الترتيب لضمان الصعود لدور الستة عشر.

 

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق