1-1

تعادل العرين وأم عجرم بهدف لكل منهما

بهدف لكل منهما تعادل فريقا العرين وأم عجرم في ختام الجولة الأولى للمجموعةالثانية في مباراة متوسطة المستوى ادارها إبراهيم العالمي في أول ظهور له بأرض ملعب تلراك، قام خلالها بطرد حسين جاب الله من فريق أم عجرم وانذار محمد عوف و علي أحمد من ذات الفريق وأيضا انذار كلا من أحمد الزهوي و السيد”سوستة” من فريق أم عجرم.

بدأ فريق ام عجرم اللقاء بكل من محمد عوف ومحمود الأسد وعمرو فتحي وأشرف شعبان و حسين جاب الله وعبدالله حسانين واسماعيل فؤاد، بينما مثل فريق كلا من اسلام عبدالعال وأحمد إسماعيل و السيد عبدالحق والسيد “سوسته” وأحمد الزهوي و أحمد “شيكو” ومحمد الشرقاوي.

جاءت المباراة في مجملها متكافئة الا ان هجمات العرين بدت أكثر خطورة وبدأ لاعبيه بحالة أفضل داخل الملعب وتناقلوا الكرات بشكل تكتيكي ثابت، الا ان جل هجماتهم لم تكن نهايتها الى اهداف وتسبب التسرع والرعونة أمام المرمى في اهدار العديد من الفرص المحققة، فيما اعتمد فريق ام عجرم على الكرات الطولية سواء من وسط الملعب او طرفيه لكن هجماته بدت أقل شراسة من منافسه برغم تمكن لاعبه محمود الأسد من تحقيق التقدم لفريقه من ركنية حولها بيمناه الى أقصى يسار المرمى معلنا الهدف الأول لأم عجرمز

بعد الهدف كثف فريق العرين من هجماته فيما انكمش منافسه الى نصف ملعبه محاولا تقريب الخطوط وافساد ومواجهة طوفان الهجمات الشرسة التي انتهمت جميعها خارج المرمى سوى تسديدة مواجهة للمرمى تمكن من خلالها أحمد الزهوي لاعب العرين أن يدرك التعادل لفريقه مع نهاية الشوط الاول.

لم يضف الشوط الثاني اية جديد على نتيجة اللقاء حيث كل فريق من الحفاظ على شباكة خالية من الاهداف رفم تبادل الهجمات والفرص الخطرة لكنهما بدا وكأنما اتفقا على عدم التسجيل فقد استغرق لاعبو الفريقين في اهدار الكرات امام المرمى و لم تفلح اي من تسديداتهم لمغازلة الشباك لينتهى اللقاء بنتيجة تبدو عادل ومرضية للفريقين.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق